الوحدة الحزبية لشباب العصافرة والمندرة والمعمورة القبلية

للتقدم سبيل واحد ......... الاهتمام بالشباب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 طول العمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: طول العمر   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 18:03

طول العمر
-------------

صفحة مياه البحر..
هادئة
..
الأزرق يتدرج بألف لون
..
بعض السحب الصغيرة تتناثر هنا وهناك ، وتتكاسل في مرورها أمام قرص الشمس الذهبي
..
واللون السماوي يضفي خلفية هذا المشهد الرائع، والذي يرسم نفسه بنفسه كل يوم مودعا الشمس إلى الغد
..
وقفا في مكانهما المفضل على الشاطئ، يتهامسان.. ويتبادلان كلمات الحب الرقيقة الخجولة والتي لا يملان تكرارها
..
ويبنيان قصراً من وهم..لا يسكنا فيه سوى لحظات، لحظات هي عمر هذه المحادثة الرقيقة
..

-"
أحبكِ
..".

-"
أحبكَ
..".

-"
هل حقا سيجمعنا بيتا واحداً، نملأه أطفالاً..لا تبرحه البسمة والفرحة والحب؟؟
!".

-"
أكاد أراه بعيني .. وأتحرق شوقا إليه
..".

-"
أتحبني حقّاً؟
".

-"
بل أذوب في هواكِ
".

-"
أتعدني أن نبقى كذلك طول العمر؟؟
!".

-"
بل أعاهدكِ على هذا
".
***********************************
بعد عشرة أعوام
..
نفس الشاطئ
..
نفس المكان
..
نفس الحبيبان
..
وازداد عالم الأطفال اثنين
..
ولكن ضيفا جديدا قد حل على الزوجين
..
لن أذكره لكم ولكنكم ستستنتجونه بعد قليل
..

هو(الزوج
):
لا تبرح عيناه الجريدة
..
لا يستوعب :كثيراً ما تمر عليه عيناه..و إنما هي العادة.. متى اكتسبها؟..إنه حقاً لا يدري، ولكنها حتما بعد الزواج
..


هي(الزوجة
):
لا تفارق عيناها طفليها.. وبين دقيقة وأخرى تقوم حاملةً ساندويتشا لأحدهما
..


هما(الزوجان
):
لم يتبادلا أية كلمة منذ جلوسهما..لم يعد قاموس كلمات الحب موجودا
..
لم تعد كلمة "أحبك" تبعث تلك القشعريرة التي كانت تبعثها منذ عشرة أعوام مضت..لأنها -ببساطة- لم تعد تقال
..

-"
هل تريد ساندويتشا؟
"..
-"
تؤ".. (لا
)
-".........". (
المزيد من القراءة الغير مستوعبة
).
-".........". (
المزيد من الساندويتشات للأطفال
).
-".........".
-".........".
-"
هل نزعتي فيشه المكواة قبل نزولنا؟
"..
-"
أمم".. (إيماءة بالرأس أن نعم
).
-".........". (
المزيد من القراءة الغير مستوعبة
).
-".........". (
المزيد من الساندويتشات للأطفال
).
-".........".
-".........".


هو(الزوج)، مفكراً -دون أن يرفع عينه عن الجريدة
:

يا إلهي!!..أحقا كنت أقف في ذات المكان يوما ما
..
أحقا كنا نتبادل أجمل الكلمات والمشاعر؟؟
!!!..
لماذا كنت أرى السماء وقتها بشكل آخر؟
!!..

-
نظرة جانبية للزوجة
-
لقد زاد وزنها قليلا أخشى أن تزداد أكثر من هذا
..
كم كانت رقيقة ومرحة
..
لم تكن تنام قبل أن تسمع صوتي في الهاتف لتسمعني أتمنى لها نوماً هنيئاً وأناديها بـ
..
بأي اسم كنت أدللها وقتها؟؟..لا أذكر
..

ثم فجأة يصرخ:"يا محمد...أنا مش قلتلك متخشش جوه في الميه..روح هات أخوك وتعالوا العبوا هنا
"..

يعود وينظر للجريدة
..
بماذا كنت أفكر؟؟؟؟؟؟

قسط الثلاجة؟؟..لا لا..إن ميعاده بعد شهرين
..
إذن كنت أفكر في العلاوة؟؟يا إلهي !! إن اليوم هو الخامس والعشرين في الشهر.. غداً سأدخل ل"فوزي"،وسيعرف اي شيطان أكونه في نهايه الشهر إن لم يوافق على العلاوة
..
لن أسمح لمن هم دوني أن.........(المزيد والمزيد من الخواطر المتسلسلة
)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: طول العمر   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 18:04

هي(الزوجة)- مفكرةً-دون أن ترفع عينيها عن الغلامين،والساندويتش التالي في يدها ينتظر دوره ليذوب في معدة أحد الطفلين:

كم يمر الوقت بطيئاً
!!..
أذكر وقتا جميلا مر في عمري كأنه حلم
..
حين كانت الساعات تمر ولا نشعر بها
..
حين تغير اسمي من "سلوى" إلى "سولي
"..
أحيانا أشك أنه الآن ينسى أن اسمي هو سلوى أصلاً..(ابتسامة مريرة
)..
أتراه يعود يوما يدللني بنفس الاسم؟؟!..كم سيكون ذلك جميلا
..

-
نظرة جانبية للزوج
-

لماذا لم يصفف شعره جيدا؟
!!..
لقد كان يجن حينما يعبث الهواء بشعره -حين ذاك-..كم كان يبدو أنيقا مهندما رقيقًا حينها
..
لم يكن ليضع اللقمة في فيه حتى آكل أنا..ولا يرشف رشفة ماء حتى أروي ظمئي أولاً
..

ثم تلمح الغلام الصغير ينهي ساند ويتشه الأول..فتسرع لتناوله الثالث..وكأنها مأمورية عَلَف وليست رحلة للشاطئ
..
تعود إلى كرسيها لتحضر الساندويتش الرابع وتنتظر لتكمل مهمتها المقدسة
..

يا إلهي!!..إن عليّ اليوم أكواما من الغسيل لو وزعتها على العمارة كلها لهلكوا إرهاقاً
..
ربما عليّ أن أفكر جديا في ال فول أوتوماتيك
..
إن الجمعية حل لا بأس به.. غدا أكلم "آمال " فهي تستطيع أن تقنع زوجها أن يدخل بـ(نفرين) ، ر بما أيضا تـ.....(المزيد من الخواطر المتسلسلة
)...

************************************

بعد عامين
..
نفس الزوجين
..

هي(الزوجة
):

لا تدري ما هو سبب هذا الغضب المكتوم الذي يعتريها مؤخراً
..
لقد صارت أتفه الأسباب توصلها إلى حد الثورة..ثم تندهش بعدما تهدأ..لماذا فعلت ذلك؟؟..ولماذا كل هذه الثورة؟؟!!..لم يكن الأمر فعلا يستحق
..
لا تدري لماذا تشعر بالتجاهل والإهمال.. ولكنها لا تتجاسر على البوح بذلك.. إنها لا تتسول اهتمامه وإعجابه
..
فكيف يكون طعمه إن لم يصدر منه بإرادته..إن لم يصدر منه بإعجابٍ وحب
..
لم يكن أبدا هذا هو القصر الذي كانوا يبنونه بأحلامهم..لا .. لم يكن هذا الأسلوب واردا أبداً
..
ولكن
..
ألم يكن يحبني..ألم يعاهدني هو على هذا؟
!!!!
ألم؟
!!!!........
يا رب
....



هو(الزوج
):

لا يعرف سبب عدم استمتاعه بأي شيء
..
إنه حتى يتلاشى أن يحتك بها..لم يعد يتحمل تلك الثورات
..
يحاول أن يقترب ويعيد شيئاً ما إلى الحياة
..
يبحث عن تلك الحالة الوردية التي كانت تغلفهما يوما ما
..

إنه يفتقدها..نعم تجلس جواره طوال اليوم ولكنه يفتقدها
..
نعم تأكل معه من طبقه..ولكنه يفتقدها
..
نعم تشرب معه الشاي..ولكنه يفتقدها
..
وكلما راودته النية وحاول أن يعيد تلك الأحلام،اصطدم بوجهها الذي أصبح كغطاء قدر الطعام في شتاء قارص ،تتجمع عليه قطرات البخار لشدة حرارة ما بداخله، وبرودة ما حوله
!!!!!.
لا يدري لماذا يفكر بهذا التشبيه..إنه يشعر بما يعتمل بداخلها
..
فيشعر بالسخافة..ويحجم عما انتواه
..

***********************************


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: طول العمر   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 18:05

بعد عام..

هي(الزوجة
):

صار غضبها المكتوم عادة
..
وصار حديثها معه كمطر الصحراء
..
هي أيضا لم تعد تستمتع بأي شيء
!!..
صارت واجباتها المنزلية روتينا قاتلا
..
لم تعد تشتهي طعاما..فقط تأكل لأن موعد الغذاء قد حان
..
تحاول أن تشغل وقتها بولديها..فقد اشتكت لها مدرستهما أنها لاحظت عليهما ميلهما إلى الانطواء والعزلة
..

هو(الزوج
):

لم يعد يحتمل هذا الوضع..إنه يشعر بحنين غامر لشيء ما
..
حنين يشعر به كلما رأى زوجين شابين متحابين
..
يزيد شروده كلما رأى زميله الجديد في المكتب يزداد تألقا وحيوية عندما يحدث خطيبته بالهاتف
..


*************************************
ذات يوم
..
ساعة العصر
..
ساعة العذاب اليومي حين يجلسان ويجلس معهما الغلامان ويستذكران دروسهما
..
ولكنهما اليوم في رحلة مع المدرسة..بعد أن اقترحت المعلمة ذلك لتخفف حالة الانطوائية التي لديهما
..

ولكن الروتين اليومي الصارم يحتم عليهما أن يجلسا ذات الجلسة..حتى وإن لم يتواجد الطفلان
..

لا لم يعد يحتمل
..

ينظر إليها في بطئ
..
إن الكلمات كلها توقفت
..
وتحشرجت
..
وبذات الصوت المتحشرج همس باسمها
..

-"
سلوى
"..

التفتت بنفس الوجه الهادئ ظاهريا ولكنه يعكس لوما وحزنا لا حد له
..
-".......".

-"
وحشتيني".....(خرجت بطيئة ثقيلة مترددة
)

وللحظة تجمدت
..

وهو ينظر في ترقب متوتر
..

ماذا؟؟..ما هذا الذي يراه في عينيها
..

أهذه دمعة حقاً؟!! لا..ليست دمعة..إنها دموع
..
خيط من الدموع سال على وجنتها ..التي هيئ له أنه يراها كوردة تتفتح من جديد ..كزهرة مر عليها خريف طويل، و شتاء قاسي.. ولكنها لم تمت
..
لأنها ظلت تأمل في قدوم الربيع
..
وقد جاء
..

أما هو..فلا يدري إن كانت وجنتاه قد تفتحتا أيضا أم لا
..
لأنه -هو الآخر- أحس بخيطٍ دافئٍ يجري على وجنتيه
..

وضمها في حنان.. لأنه تذكر وعدا عاهدها عليه
..
عاهدها عليه عندما سألته
:
"
هل تعدني أن نبقى هكذا؟"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed eno
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 783
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : كره القدم
العضوية المميزة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: طول العمر   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 23:42

يا شيفو يا شديد........نتمني منك المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طول العمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوحدة الحزبية لشباب العصافرة والمندرة والمعمورة القبلية :: مواهــــبـــنـــــــــــــــا-
انتقل الى: