الوحدة الحزبية لشباب العصافرة والمندرة والمعمورة القبلية

للتقدم سبيل واحد ......... الاهتمام بالشباب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كمبوره في الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: كمبوره في الجنه   الأحد 13 أبريل 2008 - 0:38

كمبوره في الجنه
----------------------

أعرفكم بنفسي.. اصدقائي المقربين يدعونني كمبوره.. و بما انني أعتبر كل من يقرأ قصتي هو صديق فبأمكانك ان تدعوني كمبوره بلاخجل..
المهم انني كنت اتمني ان القاكم في ظروف و مكان افضل.. لكنه النصيب ان التقي بكم في المكان المقدس للون الابيض..
هل خمنتم؟ نعم انا في المستشفي.. تحديدا في غرفه العنايه المركزه.. حيث يغدو الأبيض العظيم سيد الموقف والكلمه..
فالحوائط بيضاء و الأسره بيضاء و الأطباء يرتدون الابيض و القطن ابيض والشاش أبيض بل و الجبس ايضا أبيض..
و الحقيقه انه يجب ان نعود للبدايه.. بدايه الأحداث حتي يمكنكم فهم سبب وجودي هاهنا..

انها والدتي..
نعم والدتي, والدتي التي احبها و احترمها و اخشاها.. اقصد اخشاها و احترمها و احبها.. فالخشيه والخوف هما اول ما اشعر به تجاه والدتي العزيزه بل و احيانا يمتزج بهما الرعب والفزع و الدموع ايضا..
لا ليست مصاصه دماء طبعا.. و الا فان بعض حزم الثوم و وتد فضي يحلا الأشكال..
المشكله أعقد من ذلك بمراحل..
فوالدتي الغاليه بدينه.. بل بدينه جدا.. بل هي كره هائله من الشحم و الدهون تتكلم و تتدحرج.. بالفعل تتدحرج ولا تمشي..
ليس هذا فحسب.. فالمشكله الأساسيه تكمن في يداها.. و ما ادراك مايداها.. و ان كنت حقا لا تدري, فلا تدع هذه القصه تفوتك..
فمنذ زمن و انا ارغب في معرفه وزن يدها التي طالما هوت بها علي يافوخي البرئ.. لكنني لم اعرف لذلك سبيلا حتي هداني تفكيري الي فكره أعتبرتها حينها جيده..
ففي عيد الأم تكون أمي غايه في الرقه و الوداعه و الهدوء و لا تستعمل يداها الا في توافه الأمور كالصفع علي وجهي وعلي قفاي.. لكنها لا تستعملها أبدا في اساليبها المحببه (كالسوبر سوفلكس) و (البوديسلام) الخ..
و فكرتي المتواضعه هي ان اشتري لها ميزانا.. مبررا ذلك بأنني راغب في أن تتأكد من وزن اي شئ ترسلني في شرائه حتي لا تتهمني بألتهام نصف المشتروات في الطريق مره أخري.. و من حسن الحظ -ام لعله سوءه؟- راقت لها الفكره بشده..
وبالفعل أشتريت لها الميزان, و انتهزت فرصه صفائها تجاهي, فقلت لها باسما و انا اخرج كاميرتي:
-
ما رأيك يا أمي في ان التقط لك صوره الي جوار هديتي المتواضعه؟
واسرعت احمي وجهي بذراعي تحسبا لأي هجوم غادر.. الا انني فوجئت بها تنصاع لمطلبي وتضع يدها اليمني علي كفه الميزان و هي تبتسم في رقه أفراس النهر.. فشعرت بسعاده غامره لمرور الموضوع دون صعوبات, فأخذت اتابع مؤشر الميزان في لهفه, الا انني أسرعت أحمي وجهي بذراعي ثانيا.. و لكن هذه المره بسبب زجاج الميزان الذي كاد يخترق قرنيه عينيي..
سقط قلبي بين قدماي متوقعا غضبه امي التي لن تمر دون تثبيت أكتاف علي أقل تقدير.. الا انه اتضح لي ان والدتي قد ضغطت برفق و من دون قصد علي كفه الميزان!!
فأسرعت أرسم أفضل أبتسامه طفوليه لدي و انا أقول :
-
فداك الف ميزان يا والدتي الرؤوم.. سأشتري لك هديه غيرها غدا..
و كنت في نيتي قد اعتزمت شراء ميزان اخر اكبر حجما و امتن صناعه, و قد زاد بداخلي الأصرار علي معرفه وزن يديها.. و لكنني هذه المره أخفيت الميزان عن والدتي, حتي حان ميعاد نومها .. فأسرعت أخرج الميزان , و دخلت غرفتها بهدوء و قربته من موضع يداها , أخذت احاول رفع يداها حتي دنت من الميزان, شيئا فشيئا لامست يداها كفه الميزان, ثم اخيرا استقرت فوقه.. راح العرق يتصبب مني من فرط الأثاره و الخوف و أنا اتخيل موقفها لو استيقظت الان.. رغما عني دنت مني التفاته لها فزعا مرتاعا.. لكنني هدأت حالا عندما وجدتها تلتهم صواني الأرز من - وليس مع- الملائكه في شراهه يحسدها عليها مصارعو السومو, تتراقص شفتيها في عنف علي طريقه المرحوم (اسماعيل يس)..
هنا أستلقيت علي ظهري مستردا أنفاسي.. لكنني ما كدت افعل حتي نهضت كالملسوع علي اثر صوت خوار عشرات الثيران الهائجه, فتلفت حولي في ذعر باحثا عن مصدر هذا الصوت, فتبينت ان غطاء فراش والدتي الحنون قد سقط علي انفها لأسباب فزيائيه تتعلق بمدي قوه شفط انفاس امي..
اسرعت أجذبه برفق حتي لا تستيقظ البنايه كلها, ثم عدت التفت الي المؤشر في لهفه, و ابتسمت في زهو و قد نجحت اخيرا في الوصول الي بغيتي..
ا
نا بطل.. فقد كنت أتحمل 40 كج تهبط فوق رأسي عشرات المرات يوميا.. اما اليد اليسري فقد حمدت الله علي ان والدتي العزيزه لا تستعملها كثيرا.. فبعد محاولات استفذت كثيرا من الجهد و الوقت حتي قبيل الفجر بلحظات, اكتشفت انها تزن 47 كج.. و أظن هذا الفرق يرجع الي كسل اليد اليسري وقله عملها..
في الصباح استيقظت علي اثر زلزال مروع يصاحبه صوت لودر ضخم, والعجيب في ذلك ان هذا المزيج من الاصوات و الاهتزازات كان يهتف بأسمي..!!
فأسرعت انهض و انا اشعر بثقل في رأسي من عناء ما واجهته البارحه.. لأكتشف ان فراشي يهتز اثر هزات رقيقه من خنصر والدتي بيما كانت تهمس بأسمي..
استقبلتني والدتي بأبتسامه واسعه مشرقه لم اعتد رؤيتها.. المهم بادلتها الأبتسام غير فاهما و انا اسئلها:
-
صباح الخير يا والدتي الحبيبه. ما سر هذه الأبتسامه البراقه؟
شعرت بأن جسدي غاص في الفراش و كاد يخترقه عندما ربتت بكفيها علي, و قالت باسمه:
-
انني سعيده بك يا كنبوره.. سعيده للغايه..
لسبب ما تصر امي علي نطق اسم كمبوره بالنون, دعك طبعا من انها لا تستعمله الا في مناسبات عيد الطفوله او تحرير سيناء وربما نادتني به مره في عيد الفلاح لكني لست متأكدا للغايه..
المهم سألتها في لهفه:
-
لماذا يا والدتي؟ لماذا؟
اجابتني في هدوء و مازلت الابتسامه علي شفتيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كمبوره في الجنه   الأحد 13 أبريل 2008 - 0:41

:
-
لأنك ستدخل الجنه يا حبيبي..
سألتها و قلبي يرقص فرحا:
-
و كيف ذلك يا ست الكل؟لم تجب علي سؤالي, انما قالت:
-
سوف تدخل بعد قليل..!
هوي قلبي بين ضلوعي وانا اسئلها في ذعر:
-
يا الهي.. و هل سأموت بعد قليل؟!
اهتز مصباح الغرفه و تشقق زجاج النوافذ عندما جلجلت ضحكتها و هي تقول:
-
كلا.. سوف تدخل الجنه دون ان تموت, ثم من ادراك انك ان مت ستدخل الجنه!!
-
و كيف يحدث هذا اذن ؟قالت و هي تبتسم في زهو :
-
اليست الجنه تحت اقدام الأمهات؟
و قبل ان استوعب مغزي الكلام فوجئت بها تلقيني ارضا.. ثم قفزت قفزه هائله تعدت الخمسه امتار علي الرغم من ان طول الغرفه لا يتعدي الثلاثه امتار..
ثم صرخت بصوت فصل الكهرباء عن الحي كله:
لقد رأيتك امس و رأيت الميزان.. و عرفت كل شئ..
ثم بدأت رحله الهبوط.. و يمكنكم و ان تتخيلوا مدي تأثير الجاذبيه الأرضيه في سرعه هبوط جسد يبلغ وزن احد اذرعته (40) كج..!
اخترق اذناي صوتها يهتف و هي تدنو وتدنو
-
الان ستعرف وزني كاملا.. ستعرفه..
و في الحقيقه..
لقد عرفته..
وها انا الان في الجنه.. اقصد في حجره العنايه المركزه..
و الي ان نلتقي خارج هذه الغرفه..
اليكم تحيات كمبوره
الي اللقاء..
كمبوره ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
seamseam
شاب قيادى
شاب قيادى


ذكر
عدد الرسائل : 761
العمر : 34
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : اهلاوى
العضوية المميزة : 0
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كمبوره في الجنه   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 5:03

برجاء مواصلة  كتابة قصة كمبوره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamed eno
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 783
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : كره القدم
العضوية المميزة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كمبوره في الجنه   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 10:44

مشكوووووووور يا شيفووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sherifyous
شاب قيادى
شاب قيادى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 889
العمر : 33
العمل/الترفيه : البحث عن المعرفة
المزاج : مبسوط شوية
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كمبوره في الجنه   الثلاثاء 15 أبريل 2008 - 16:51

اوعدك يا سمسم انه يكون فى قصص تانيه لكمبوره قريب
بس انتهى من كتابتها وانزلها على طول

العزيز حماذه اينو
انا نفسى اشوفك يا حماذه
وبجد انا اللى مشكور انك بتابع جميع اعمالى

وفى الاخر اتمنى ان اقصة تكون عجبتكم
وفى انتظار تعليقاتكم
والنقد بتاعتكم
واتمنى يكون فى مشاركات حول مواضيع القصص او الاشعار بتاعتى من جانب باقى الاعضاء
وفى انتظار اى نقد من اى عضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shiko
مراقب المنتدى
مراقب المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 467
العمر : 29
العمل/الترفيه : Student
المزاج : Football
العضوية المميزة : 0
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: كمبوره في الجنه   الإثنين 21 أبريل 2008 - 13:11

الله ينور يا شريف ............ و فى انتظار المزيد يا كبير

_________________
ازرع كل الأرض مقاومه
ترمي في كل الأرض جدور
ان كان ضلمه تمد النور
وان كان سجن تهد السور
كون البادئ كون البادئ
كل فروع الحق بنادق
غير الدم ماحدش صادق
من أيام الوطن اللاجئ
إلى يوم الوطن المنصور
ازرع كل الأرض مقاومه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كمبوره في الجنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوحدة الحزبية لشباب العصافرة والمندرة والمعمورة القبلية :: مواهــــبـــنـــــــــــــــا-
انتقل الى: